الأحزاب… قبائل لبنان!

الأحزاب… قبائل لبنان!

صحافة نت عاجل: مقالات ::

طلاب لبنانيون يتظاهرون امام مبنى وزارة التربية في بيروت الجمعة 8 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي (أ. ب.)

آراءTags: لبنان ينتفضلبنانليبياالقذافيأول هدية لبنانية أحصل عليها في صباي، أسطوانة تضم أغنية "غنيتُ مكة" لفيروز، من ألحان الأخوين الرحباني وكلمات الشاعر سعيد عقل (المعجب بالديكتاتور معمر القذافي!)، الهدية جلبها لي من لبنان، عامل لبناني مسيحي من قرية "بيت شباب"، يعمل في ليبيا ويسكن بحي "الصابري" بمدينة بنغازي، مسقط الرأس وحيث أعيش، ودكان أبي ما يتزود منه العامل بحاجاته بـ"الدّين". واضطُر أبي تحت إلحاحي، أن يشتري لي جهاز "بيك آب"، كي أشغل الأسطوانة، وأصبحت أول شخص، يمتلك جهاز الـ "البيك آب" في حي الصابري، وفيروز تصدح "غنيت مكة".

هكذا بدأتُ علاقةً بلبنان: مسيحيون يتغنون بمكة، وآخر يُهديني الأسطوانة، لكن ما سيتبيّن لي في أول شبابي، أن لبنان صرح مبني من تراب وعلى تراب، حين أفقت عام 1975، على أول حرب أهلية تندلع، في عالمي وفي العالم العربي، وكشاب مفعم باليسار، انحزت إلى طرف "القوى الوطنية اللبنانية"، فالأحزاب المكونة لهذه الجبهة.

كنتُ في بلادٍ، شعارها وقانون حاكمها المطلق "مَن تحزب خان"، فكنت من الخائنين، حيث قضيتُ سنوات عشر في السجن، بعدما نلت حكماً بالمؤبد، بتهمة الشروع في تأسيس حزب، وكان العقيد معمر القذافي، أحد أهم المتورطين في الحرب الأهلية في لبنان، ذكر في كتابه الأخضر، الملخِص لنظريته العالمية الثالثة: "أن الحزب قبيلة العصر".

الملفت للنظر أن الليبيين، أثناء ثورتهم في فبراير (شباط) 2011، وما بعدها، سيردد شبابهم الثائر، بوعي أو دون وعي، نظرية القذافي، الذي ثاروا ضده، على اعتبار أن "الحزبية إجهاض للديمقراطية"، ثم سيكرر الجزائريون، في

نشر بتاريخ : السبت 2019/11/09 الساعة 04:21 ص



الأكثر زيارة في صحافة نت عاجل

( صحافة نت عاجل ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..